النمط المتوازن في تربية الاطفال
النمط المتوازن في تربية الاطفال

النمط المتوازن في تربية الأطفال، نجد ان جميع الاباء والامهات يحرصون دائما على العديد من الطرق والقوانين التي من الممكن ان يتم اكتسابها من المحيطين بالطفل لينشأ نشأة صحيحة.

الأنماط المتوازنة في تربية الاطفال

  1. ينبغي اتباع العديد من الطرق التي تساهم في التربية السليمة للاطفال، والتعامل معهم بالحزم واللين معا، والتحديد للممنوعات، وما هي التصرفات الخاطئة التي لا يرغب فيها مطلقا.
  2. من الضروري ان يتم المقارنة بين التسلط والتعامل بديكتاتورية مع الأطفال، والحد من التصرف العنيف معهم كما يجب ان يبتعد الأبوين عن السيطرة في التعاملات مع الأطفال، ويجعله يثق في نفسه، ويعتمد على ذاته.
  3. كما أنه من الضروري عدم التساهل مع الاطفال في مسائل الحلال والحرام، وما هي القوانين التي يجب الالتزام بها.
  4. المراقبة الدائمة للطفل من الاشياء التي تفرض على الأبوين فمن الضروري الالتزام بالتقويم لسلوك الطفل فاهم الاشياء التي يجب أن يراها الطفل طوال حياته هو الاحترام بين والديه وعدم إهانة احدهما للاخر حيث ان هذا الامر يمنح الطفل الطمأنينة والأمان.
  5. احترام الوالدين للطفل امام الاغراب، وعدم ذكر مساوئ الطفل من الأشياء التي لا تتسبب له بالاحراج امام الاخرين، ولا يعمل الأمر على هز الثقة بالنفس.
  6. تنشئة الأطفال على الدين، واحترام القواعد الدينية، والتفرقة بين الحلال والحرام سواء في اللباس أو في اقامة الشعائر الدينية من أهم ما يجعل الطفل متزن نفسيا، ولا يقع في اي اخطاء.
  7. التقدير والمكافأة بعد النجاح الذي يحصل عليه الطفل في المدرسة من الأشياء التي تجعله يستمر في النجاح الباهر الذي تم تحقيقه.
  8. ترسيخ المبادئ، والقيم النبيلة في نفوس الأطفال، واعطائهم الحرية سواء في اللبس أو اختيار الهوايات واختيارهم المجال الدراسي أهم أساليب التربية الصحيحة.
  9. الثوابت والحدود التي يضعها الأبوين للطفل منذ الصغر مثل كيفية اختيارهم للاصدقاء، و ما هي الاماكن التي من الممكن الذهاب إليها، ووقت العودة إلى المنزل كل هذا يعمل على تهذيب الأطفال منذ الصغر.
  10. مصاحبة الطفل، وجعله يوميا يحكي للوالد والوالدة كيف صار يومه، وماذا فعل، وما هي المشاكل التي تعرض اليها في هذا اليوم من الاشياء التي تجعله يشعر بالأمان تجاه أبويه، ولا يدخل فيما بعد من منشوراتهم في أي أمر شخصي لديه.
  11. التدليل الطفل، واعطائه الأشياء التي يرغب فيها من احدي اهم الاشياء التي يجب اتباعها حيث ينبغي العلم بأن الطفل ان حرم دائما من ما يحب يكون غير سوي نفسيا ويبدأ في مقارنة نفسه بالمحيطين من اصدقائه.

الأنماط التربوية

النمط الصارم

  • يعتبر هذا النمط من الأنماط التي يقوم فيها الأبوين بالاستجابة بقليل من طلبات الطفل.

النمط المتساهل

  • في هذا النوع من أنماط التربية يستجيب الابوين بنسبة عالية من المتطلبات لأطفالهم، ولكن المتطلبات تكون قليلة.

النمط القياسي

  • يكون في هذا النمط متطلبات الأطفال كثيرة، وبشكل مبالغ فيه الي جانب استجابة الأبوين لكل ما يرغب فيه الابناء.

Leave a Reply