كيفية التعامل مع الطفل العنيد الشقي
كيفية التعامل مع الطفل العنيد الشقي

كيف اتعامل مع الطفل العنيد الشقي، نجد ان الاطفال العنيدة يثيرون غضب ابائهم وامهاتهم كثيرا فهم يملكون الكثير من العادات السيئة التي تزعج والديهم، وعلى الأبوين تفهم الطفل التعامل الصحيح معه، ومن خلال المقال التالي يتم التعرف على الخطوات والطرق التي يتم من خلالها الفهم والتعامل الصحيح مع الاطفال العنيدة.

طرق وخطوات التعامل مع الطفل العنيد الشقي

  • يحتاج الابوين للمزيد من الصبر والالتزام في تعاملاتهم مع اطفالهم لنقل القيم والعادات والمعتقدات الصحيحة الي اطفالهم حيث ان التربية الخاطئة للطفل العنيد تتسبب في ضعف أدائه.
  • معظم الآباء والأمهات لا يعرفون مدى الخطورة التي تترتب على التربية السيئة للأطفال، بالصراخ في وجه الطفل العنيد أو العنف معه يعمل على جعله غير سوي.
  • الطريقة المثالية للتعامل مع الاطفال العنيدين هي الحب، والاحتواء والامان، وتوطيد العلاقة معهم والابتعاد عن القسوة في التعامل معهم مع ضرورة مصاحبتهم.
  • من أهم الأساليب الجيدة في التعاملات مع الاطفال العنيدة ان يراعي الابوين ان يعزز ثقة الطفل في نفسه، وتدعيمه نفسيا، وسلوكيا، وتوطيد فيه انه ناجح قادر علي فعل اي شئ.
  • اهم الاشياء التي من الضروري ايضا ان يتم الالتزام بها في التعاملات مع الاطفال الاشقياء أن لا يوهمهم ابويه بوجود العفاريت او الأشياء المخيفة التي تزرع فيه الخوف، وقلة الثقة في النفس والعند.
  • يجب ايضا ان لا يتم مقارنة الطفل بغيره من الاطفال حتى لا تقل ثقته بنفسه، وبالتالي يصبح من الاطفال الاشقياء العنيدين.
  • كثرة الخلافات بين الوالدين من الأشياء التي تعمل على جعل الطفل هو الضحية، حيث أن الأطفال عندما يرون آباءهم يتعاركون تتكون لديهم شخصية ضعيفة، ويصبحون غير منضبطين نفسيا لذا يجب أن يتجنب الوالدان أي مشادات امام ابنائهم.
  • الثواب والعقاب من الأشياء الهامة التي ينبغي على الأبوين الالتزام بها لكن يجب ان نعلم ان ان الطفل العنيد يجب ان يراعي ابويه الانضباط في عقابه حتى لا يصاب بالاكتئاب، والغضب.
  • يجب ان يبتعد الابوين عن التوبيخ، والأسلوب السيئ في التعاملات مع الطفل الشقي حتي لا تتأثر شخصيته، وبالتالي يصبح عنيدا.

من الضروري التزام الأبوين بالنظر الي عينين الطفل، والجلوس للتحدث معه والاب والام جالسين على ركبتيها حيث ان هذا الامر يعمل علي زيادة الثقة بالنفس لدى الطفل.ينبغي على الأبوين ان يحرصون على عدم الكذب على الطفل اطلاقا، مع ضرورة جعل أنفسهم قدوة له، وقول الحقيقة للمحيطين بهم دائما ليكون الطفل فيما بعد صادق، وثقته بنفسه عاليه.اعتدال نبرة الصوت لدي الأبوين من الاشياء التي تقلل من شقاوة الطفل، وتجعله غير عنيد لكن ان رفع الاب او الام صوتهم علي ابنائهم في هذه الحالة يزيد غضب الطفل، ويبدأ في العناد.كما أن الأبوين عليهم الحرص على جعل الطفل يعتذر إن أخطأ، وينبغي أن يتم تجنب عدم مسامحته فمن الضروري ان عاد الطفل معتذرا لأبويه علي اي شئ ان يتم تقبل الاعتذار حتى لا يعاند الطفل.

Leave a Reply